ألمانيا و روسيا و أوكرانيا يتفقون على خطوات بشأن وقف إطلاق النار شرق أوكرانيا

ألمانيا و روسيا و أوكرانيا يتفقون على خطوات بشأن وقف إطلاق النار شرق أوكرانيا

بحث الرئيس الرّوسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو في اتصال هاتفي حزمة الإجراءات لتسوية الوضع جنوب شرق أوكراني من خلال تحرّكات ملموسة للسماح لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمراقبة الوضع في ظل هشاشة إتفاق وقف إطلاق النار.

 و تبادل الزعماء الثلاثة الآراء الثلاثاء بشأن دور بعثة منظمة الأمن والتعاون الأوربي في شرق أوكرانيا، وناقشوا بشكل خاص “المسائل المتعلقة بوقف إطلاق النار وسحب طرفي النزاع للأسلحة الثقيلة وأيضا الوضع في مناطق مدينة ديبالتسيفو” مع مواصلة الاتصالات بمختلف الأشكال بهدف المساعدة على تنفيذ اتفاق مينسك.

من جهته قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية إنّ زعماء روسيا وألمانيا وأوكرانيا اتفقوا خلال اتصال هاتفي بينهم على تحديد خطوات معينة تسمح لموظفي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمراقبة الوضع في شرق أوكرانيا.

ويأتي هذا بعد أن تحدثت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مع الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند عبروا خلاله عن القلق من تواصل القتال في ديبالتسيفو، كما دعوا إلى السماح بوصول مراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى مناطق القتال.

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع في جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد، أعلن في وقت سابق بأن الوصول إلى ضواحي مدينة ديبالتسيفو محفوف بالخطر بسبب قصف القوات الأوكرانية المتواصل.

مقالات ذات صله