أمريكي من أصل صومالي يعترف بتآمره لدعم الدولة الإسلامية

أمريكي من أصل صومالي يعترف بتآمره لدعم الدولة الإسلامية

أقر شاب أمريكي من أصل صومالي أمام محكمة إتحادية أمس الخميس بتهمة التآمر لدعم تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد.

وقال الإدعاء إن ضباط مكتب التحقيقات الإتحادي إعتقلوا عبد الله محمود يوسف في مطار منيابوليس الدولي بولاية مينيسوتا أواخر مايو من العام الماضي وهو يحاول السفر إلى تركيا بجواز سفر طلب استصداره على وجه السرعة في الشهر السابق على ذلك.

و وجّه الإتهام إلى يوسف بالتآمر لدعم الدولة الاسلامية في نوفمبر و إعترف أمام المحكمة الإبتدائية التي أفرجت عنه بكفالة.

ويعيش في منطقة منيابوليس عدد كبير من المهاجرين الصوماليين وتقول السلطات الأمريكية إن عشرات الشبان الأمريكيين من أصل صومالي سافروا منذ عام 2007 للإنضمام لحركة الشباب الصومالية التابعة للقاعدة.

و يأتي هذا بعد أن أعلن ضباط مكتب التحقيقات الاتحادي إنهم رصدوا سفر عدد من الأمريكيين الصوماليين من منطقة منيابوليس إلى سوريا بشكل عام وإلى المناطق التي يسيطر عليها التنظيم المتشدد على وجه الخصوص.

مقالات ذات صله