الجزائر تحشدُ كُلّ إمكانياتها العسكرية لتأمين حدودها مع ليبيا

الجزائر تحشدُ كُلّ إمكانياتها العسكرية لتأمين حدودها مع ليبيا

كشفت مصادر جزائرية مُطلعة عن انتشار واسع لمختلف التشكيلات العسكرية على طول الحدود الليبية تحسبا لتسلل المتطرفين،خاصّة بعد تنامي المدّ الارهابي داخل الأراضي الليبية.

وأبرزت مجلة “الجيش” في افتتاحيتها لشهر فبراير الجاري أنّ ضمان أمن الجزائر و استقرارالمنطقة يعتمد على تأمين الحدود مع دول الجوار بنشروحدات عسكرية بهذه المناطق و من خلال نشاط دبلوماسي يعتمد على الوساطة لتقريب وجهات النظر بين الأطراف المتنازعة.

وذكرت المصادر ذاتها أنّ ضمان أمن الجزائر واستقرار المنطقة يعتمدعلى محورين أساسيين : الأول أمني يعتمد على نشر وحدات عسكرية وقوات أمنية مدعمة بكل الوسائل والتجهيزات الضرورية لتأمين الحدود مع دول الجوار ومنع أي تسلل لعناصرإرهابية وتنقل السلاح أمّا الثالي يتمثل فى استخدام الدبلوماسية واعتماد الوساطة التى انتهجتها الجزائر لتقريب وجهات النظر بين الأطراف المتنازعة وتحقيق المصالحة الوطنية في ليبيا والتنسيق والتعاون معها في مجال مكافحة الإرهاب بالتركيز على تبادل المعلومات.

و أكدت أنّ الجيش الجزائرى يواصل مهامه العملياتية فى هذه المناطق بعزم واحترافية لتضييق الخناق على الجماعات الإرهابية والحد من تحركاتها وتجفيف منابع تمويلها وتسليحها حتى القضاء النهائي عليها.

يذكر أنّ الجزائر رفضت كلّ أشكال التدخل العسكري في ليبيا،مُعتبرة ذلك تعدّي على السيادة الوطنية للشعب الليبي،ودعت إلى دعم جهود البعثة الأممية في إرساء حوار وطني يُخرجُ البلاد من دوامة الفوضى التي عصفت بها.

مقالات ذات صله