الرئاسة الفرنسية تكشف عن خارطة الطريق المطروحة في اجتماع باريس اليوم الثلاثاء

الرئاسة الفرنسية تكشف عن خارطة الطريق المطروحة في اجتماع باريس اليوم الثلاثاء

أعربت الرئاسة الفرنسية اليوم الثلاثاء عن أملها بأن يلتزم المسؤولين الليبيين بسيناريو للخروج من الأزمة الحالية التي تمر بها البلاد ،مؤكدةً العمل بدعم من الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة.

الرئاسة قالت بحسب وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس” إن المشاركين سيعملون على نص سياسي والتوصل إلى التزام جماعي ببذل كل ما في الإمكان لتنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية بحلول نهاية السنة.

الرئاسة أضافت بأن خارطة الطريق المطروحة تنص على توحيد قوات الأمن التي تضم حاليا مجموعة كبيرة من المجموعات المسلحة وتوحيد المؤسسات لقيام برلمان واحد وبنك مركزي واحد.

وأشارت الرئاسة بأن هذه التعهدات لللمسؤولين الليبيين ستتخذ أمام 20دولة معنية بالأزمة الليبية أو برهاناتها سواء على صعيد الأمن أو الهجرة وبينها دول الجوار “تونس ،الجزائر ،مصر،تشاد” واخرى من المنطقة “المغرب والسعودية والكويت والامارات وقطر وتركيا” وايطاليا والدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن “روسيا والصين وفرنسا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة” اضافة الى المانيا.

الوكالة أكدت على مشاركة رؤساء تشاد إدريس ديبي ونيجيريا محمدو يوسفو وتونس الباجي قائد السبسي والكونغو دينيس ساسو نغيسو ممثل الاتحاد الإفريقي لليبيا ورئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى.

وافادت الرئاسة الفرنسية بأنه بمشاركة القوى على الأرض والأجانب والقوى الإقليمية والدولية يوضع كل واحد أمام مسؤولياته إزاء الفوضى التي تعم ليبيا بعد سبع سنوات على التدخل الغربي عام 2011.

–نقلا عن المرصد

مقالات ذات صله