فرنسا تخرج في مليونية للتنديد بالإرهاب 

فرنسا تخرج في مليونية للتنديد بالإرهاب 

قالت مصادر إعلامية أن اكثر من مليون شخص سيشاركون اليوم الاحد في مسيرة تاريخية ضد الارهاب بحضور مسؤولين أجانب بينهم عرب واسرائيليون في باريس بعد الاعتداءات التي أودت بحياة 17 شخصا سقطوا ضحايا ثلاثة جهاديين.

وقتل ثلاثة جهاديين فرنسيين ينتمون إلى تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية، هذا الاسبوع 17 شخصا بينهم سبعة صحافيين في الصحيفة الاسبوعية الساخرة شارلي ايبدو وأربعة يهود وشرطيان احدهما مسلم وجرح حوالى عشرين شخصا في الهجمات. وقتلت القوات الخاصة الفرنسية المهاجمين الثلاثة الذين قاموا باحتجاز رهائن.

وأضافت المصادر أن أسر الضحايا ستسير  في طليعة المسيرة التي ستجري وسط اجراءات أمنية مشددة بوجود قناصة على طول الطريق في العاصمة الفرنسية التي انتشرت فيا قوات الأمن.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي انها “ستكون مسيرة صامتة, يجب ان تكون قوية وتظهر قوة وكرامة الشعب الفرنسي الذي سيعلن بصوت عال حبه للحرية والتسامح”.

وسيشارك هولاند في المسيرة مع حوالى عشرين من القادة الأوروبيين ورؤساء أفارقة ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

في مقابل ذلك لن الرئيس الاميركي باراك اوباما ولا وزير الخارجية جون كيري في المسيرة التي سيحضرها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

مقالات ذات صله