مليشيات شيعية تطالب سنة ديالى بدفع دية لقتلى الحشد الشعبي

مليشيات شيعية تطالب سنة ديالى بدفع دية لقتلى الحشد الشعبي

طالبت عشائر شيعية عراقية، سكان محافظة ديالى شمال العراق، بدفع دية أبنائها في صفوف الحشد الشعبي الذين قتلوا على يد تنظيم الدولة خلال المعارك التي جرت في المحافظة.

وقال مصادر عشائرية ، في محافظة ديالى ذات الغالبية السنية ، “ان اهلي المحافظة تفاجؤا قبل يومين بزيارة وفد عشائري من العشائر الشيعية إلى المدينة مطالبين سكان المدينة بدفع دية أبنائهم الذي قتلوا على يد مقاتلي تنظيم الدولة أثناء عملية استعادة المحافظة”.

وقال الشيخ فهد العزاوي “: إن “العشائر الشيعية استغلت نفوذها الواسع في المؤسسات الأمنية في الحكومة، بالإضافة إلى انتماء أعداد كبيرة من أبنائها إلى مليشيا الحشد الشعبي، الذي يعد أقوى سلطة في البلد، لفرض سطوتها على السنة في محافظة ديالى”.

وأضاف: إن “مسألة تعويض القتلى هي مجرد حجة، وأنها ضغط جديد على أبناء المحافظة”، وأشار إلى أنهم خيروا الأهالي بين ثلاثة خيارات: “إما دفع الدية، أو الرحيل وترك منازلهم، أو المواجهة”.

وكانت مصادر قبلية قد ذكرت في وقت سابق أن المليشيات الشيعية المرافقة للقوات الحكومية قامت بإعدام 71 شاباً من النازحين السنة في قرية بروانة التابعة لناحية أبي صيدا في المقدادية بمحافظة ديالى، غالبيتهم نازحون من عشيرة الجبور.

مقالات ذات صله